موسوعة

صاحب كتاب اتعاظ الحنفاء

كتاب “عتاز الحنفة” بأخبار الأئمة والخلفاء الفاطميين من الكتب التاريخية التي تناولت تاريخ الفاطميين. كتبه تقي الدين المقريزي لإنتاج أكبر وأشمل مصدر مكتوب عن التاريخ الفاطمي. وفيه أشار تقي الدين المقريزي إلى الفاطميين وأصلهم. كما تناول الكتاب مشكلة نسب الفاطميين وتناول قضية قيام الدولة الفاطمية في المغرب الكبير والخلفاء الفاطميين الأربعة في المغرب. أشار تقي الدين المقريزي في كتابه “عتاز الحنفة” بأخبار الأئمة والخلفاء الفاطميين إلى الفترة التي غزا فيها الفاطميون مصر وتناولوا خلافاتهم مع القرامطة.

وذكر المقريزي كل خليفة جاء إلى الحكم من الخلفاء الفاطميين ، كما ذكر ما حققه كل خليفة فاطمي في فترة حكمهم في مصر. لقد عمل تقي الدين المقريزي بجد لجمع المعلومات لتكون مصدرا كاملا يتضمن كل ما قيل عن الفاطميين. تقي الدين المقريزي بحث عن معلومات عن الفاطميين من عدة مصادر لبعض المؤرخين فقدت مصادرها الآن ، وأجزاء منها مصادر كتبها المؤرخون ابن زولاق وابن الطوير والأمير ابن شداد. والقاضي نعمان وشقيقي محسن وابن رضا وابن المهذب.

مؤلف كتاب امتياز الحنفاء.

• تقي الدين المقريزي في الحقيقة يدعي أحمد بن علي بن عبد القادر بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن تميم بن عبد الصمد بن أبي الحسن بن عبد الصمد بن تميم بن علي بن عبيد بن المعز ليدن الله بن المنصور إسماعيل بن القائم محمد بن المهدي بن عبيد الله بن محمد بن جعفر بن محمد بن إسماعيل بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب. رضي الله عنه.

شاهد أيضآ  وصفة لدهون البطن

• لم يتفق المؤرخون على تاريخ ولادة تقي الدين المقريزي لأن السخاوي على سبيل المثال ذكر أن ابن حجر أشار في كتابه إلى أن تقي الدين المقريزي من مواليد 760 هـ. 1350 م ، ولكن ما ذكره تقي الدين المقريزي هو أنه ولد عام 769 هـ ، وأشار إلى أن محل ميلاده هو القاهرة بمصر.

• تنتمي هذه العائلة إلى مدينة بعلبك وقد عاشوا تحديدا في حي المقريز. وانتقل والد تقي الدين المقريزي بعد ذلك إلى مصر ليستقر في القاهرة ، بعد أن أصبحت القاهرة في ذلك الوقت تتألق كمنارة بين الدول لمن جاء إليها طلباً للعلم أو طلباً للعمل. عمل والده في مجال العدل بالقاهرة. وتولى جده لأمه ابن الصايغ تعليمه وأرسله إلى نخبة المشايخ وعلمه المذهب الحنفي ، فأصبح من أبرز الشخصيات في ذلك الوقت.

شاهد أيضآ  تنسيق ألوان الملابس

• هذا هو والد تقي الدين المقريزي الذي كان يتبع المذهب الحنبلي ، ولكن بعد وفاة والده في سنة 786 هـ و 1383 م اعتنق تقي الدين المقريزي الشافعي. المدرسة ، وكان شديد الاتساق مع المدرسة الشافعية ، بحيث كانت معظم كتاباته خاصة بهذه المدرسة من مدارس الفكر الأخرى. توفي تقي الدين المقريزي عن عمر يناهز الثمانين سنة بالقاهرة عام 845 هـ و 1441 م.

كتب تقي الدين المقريزي

• قام تقي الدين المقريزي بتأليف عدد كبير من الكتب المهمة التي ساهمت في مساعدة طلاب العلم وتوفير المعلومات لكل من شاهدها. وقد تميزت هذه الكتب بعدم الانحراف عن الموضوع وعدم الاستطالة ، كما تميزت كتب المقريزي بأنها لم تكن منافقة للحكام والمسؤولين ، بل كانت كتابات محايدة لا تهدف إلى الاقتراب من الحكام والمسؤولين. الحكام. اتسمت كتابات المقريزي بالموضوعية والانخراط المكثف في التفاصيل ، مثل بعض الأوصاف التي استخدمها المقريزي ، مثل أحوال النيل ، والفساد ، والرشوة ، والحياة اليومية ، وإغراق الأسواق بالمال ، وارتفاع الأسعار.

شاهد أيضآ  اعرف شخصيتك

• من مؤلفاته تأليف تقي الدين المقريزي كتاب السلوك لمعرفة أحوال الملوك ومن أهم مؤلفاته كتاب “عتاز الحنفة” بخبر. الأئمة والخلفاء الفاطميين. كما أنه من أهم الكتب التي تناولت موضوع التوحيد في الألوهية ونقض ما يفعله البعض من استجداء غير الله تعالى وهو الكتاب النافع للتوحيد المجرد.

• كما قام تقي الدين المقريزي بتأليف كتاب “عقد جواهر العاصفة” عن تاريخ مدينة الفسطاط. كما ألف المقريزي كتابا عن “المعوض والاعتبر” في ذكر الخطط والآثار ، ويعرف هذا الكتاب بمخططات المقريزي أو مخططات المقريزي. وقد برع المقريزي في كتاب البيان والتعبير عما يخص أرض مصر من البدو. يناقش هذا الكتاب موضوع القبائل العربية والبربرية وتوطينهم في مصر في الفترة من دخول عمرو بن العاص إلى مصر حتى حياة المقريزي.

• من الكتب المهمة التي ألفها تقي الدين المقريزي كتاب “اعتماد الأمة في كشف الحزن”. ومن أهم أعماله كتاب “الإعلام مالك أرض الحبشة في الإسلام”. كما ألف تقي الدين المقريزي كتاب امتاع الأصماء مع أولاد الرسول والمال والأحفاد والممتلكات. كما كتب المقريزي كتاب المقفي الكبير وكتاب درار العقد الفريدة في ترجمات الأعيان النافعين.

السابق
كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد وذلك
التالي
تجربتي مع الخميرة لنفخ الخدود

اترك تعليقاً