شخصيات

سيرة ذاتية عن عبد القادر الجيلاني .. من هو وكيف نشأ ؟ وأشهر أقواله

عبد القادر الجيلاني أو أبو محمد عبد القادر بن موسى بن عبد الله ، خطيب مسلم سني ، فقيه زاهد وصوفي وحنبلي. إليكم سيرة عبد القادر الجيلاني:

محتويات

  • 1 سيرة عبد القادر الجيلاني
    • 1.1 نشأته وحياته:
    • 1.2 أولاده:
    • 1.3 أحكام وأقوال عبد القادر الجيلاني:

سيرة عبد القادر الجيلاني

نشأته وحياته:

ولد الجيلاني في 29 شعبان 470 هـ ، وكان فقيها فارسيًا ومتصوفًا مقيمًا في بغداد ، ونسبت إليه الطريقة القادرية الصوفية.

ولد الجيلاني في عائلة زاهد صالحة ، وعرفه والده أبو موسى بالتقوى والزهد ، حيث كان يلقب بـ “عاشق الجهاد” وأمضى حياته الأولى في جيلان ، مدينة ولادته. السراج ومعلمه الروحي الصوفي أبو الخير حماد بن مسلم الدباس.

بعد الانتهاء من تعليمه ، غادر الجيلاني بغداد حيث أمضى خمسة وعشرين عامًا يتجول في مناطق صحراء العراق.

سيرة عبد القادر الجيلاني

أولاده:

أنجب عبد القادر الجيلاني عددًا كبيرًا من الأطفال ، لم يكن كلهم ​​معروفين ، لكنه ذكر أسماء بعضهم وهم

  • عبد الله: هو أكبر أولاده ، وتعليمه ابن الحسين وأبو غالب بن البنا ، حيث تعلم الأحاديث.
  • عبد الوهاب: كان من أبنائه الذين برعوا في التعلم والدراسة ، حيث درس في مدرسة والده وألقى دروسا ومواعظا ، وعرف بحسن حديثه وحل الخلافات بين الناس. سنة 573 هـ ودفن مع والده في الساحة
  • عيسى: كان خطيباً ومفتياً ، وله عدد من الكتب منها كتاب “جواهر الأسرار” وكتاب “لطيف الأنوار” في الصوفية ، كما علمه عدد من الفقهاء في مصر. توفي سنة 573 هـ.
  • عبد العزيز: هذا الشاب كان عالما بارزا استطاع أن يعلمه ، إذ كان يدرّس ويكرز ويتعلم من عدد كبير من العلماء. كما زار مدينة القدس ومارس التنزه بين الجبال ومنها جبل عبد العزيز المعروف بنفس الاسم. توفي سنة 602 هـ
  • عبد الجبار: تعلم عبد الجبار من والده الجيلاني ، وتعلم منه الكثير ، مثل علم التصوف الذي أحب أن يتبعه ويتقنه ، ودُفن مع والده في الساحة.
  • عبد الرزاق: كان مثقفًا ، وعلمًا واسعًا ، وعلمًا بالحديث ، فكان حنبلي مثل والده ، فضل البقاء وحده بعيدًا عن الناس في بيته ، وتوفي عام 603 هـ ودفن بباب الباب. – حرب في بغداد
  • إبراهيم: تلقى تعليمه على يد والده عبد القادر الجيلاني ، وغادر إلى مدينة واسط وهي مدينة تاريخية تقع وسط العراق ، وتوفي عام 592 هـ.
  • يحيى: كان فقيهاً كاملاً ، غادر إلى مصر ثم عاد إلى بغداد ، وتوفي سنة 600 هـ ، ودُفن بجانب أبيه في الساحة.
  • موسى: درس وتلقى تعليمه على يد والده الجيلاني ، فغادر إلى دمشق حيث استقر فترة طويلة ، ثم غادر إلى مصر ، لكنه عاد إلى دمشق مرة أخرى حتى مات هناك ، وكان موسى آخر الأبناء. عبد القادر الجيلاني ليموت.
  • صالح: ذكرته بعض مصادر السيرة ، ودفن بالقرب من والده في بغداد
شاهد أيضآ  هل تعلم عن الشهيد عبد المنعم رياض … أهم المعلومات عن عبد المنعم رياض

سيرة عبد القادر الجيلاني

حكم وأقوال عبد القادر الجيلاني:

  • من أراد أن يكون ناجحا فليصبر على المحظورات والشكوك والرغبات ، ويصبر على تنفيذ أمر الله تعالى.
  • واحكموا ايها المتكبرون ان عبادتكم لا تدخل الارض بل تصعد الى السماء.
  • لا تغري بمقالات الأشخاص ، فأنت تعرف ما الذي تهتم به ويتم تشغيله
  • أيها الغلام صف قلبك بالأكل الشرعي وقد عرفت ربك تعالى.
  • يا فتى أسير تحت ظل كتاب الله تعالى وسنة رسوله وإن فعلت نجحت
  • قيل: من أحب أن يكون أكرم الناس فليتقي الله ومن أحب أن يكون أقوى الناس فليتكل على الله ومن أحب أن يكون أغنى الناس فليكن أكثر ثقة. في يد الله مما بيده
شاهد أيضآ  الكواكب القريبه من الشمس شديده

سيرة عبد القادر الجيلاني

مرجع 1

السابق
في اي نادي يلعب كريم هنداوي
التالي
مسجات عيد الاضحى المبارك 2020 احلى رسائل العيد الكبير

اترك تعليقاً