شخصيات

سيرة ذاتية عن طه حسين .. تعرف علي ملامح حياة عميد الادب العربي وأبرز مؤلفاته

وضرب أروع الأمثلة لتحدي الصعوبات والمثابرة لتحقيق هدفه ، وفقدانه بصره دفعه ليصبح عميداً للأدب العربي. نتحدث سويًا عن الكاتب المصري طه حسين ، ولمزيد من المعلومات حول موضوع سيرة ذاتية عن طه حسين تابع معنا المقال التالي.

محتويات

  • 1 سيرة طه حسين
    • 1.1 نشأته وحياته الشخصية
    • 1.2 دراساته
    • 1.3 إنجازاته
    • 1.4 قصة زواجه
    • 1.5 وظائف طه حسين
        • 1.5.0.1 شغل طه حسين العديد من الوظائف خلال حياته على النحو التالي:
    • 1.6 استلام الجوائز
    • 1.7 أبرز أعماله
      • 1.7.1 لديه ما يقرب من 1500 مقال ، 6 روايات ، 5 كتب قصصية ، بالإضافة إلى 84 دراسة أدبية. ومن أبرز مؤلفاته:
    • 1.8 مراحل التطور الفكري
        • 1.8.0.1 – مرحلة البدايات الفكرية التي بدأت بدراسته في الجامعة المصرية وانتهت برحلاته إلى فرنسا
        • 1.8.0.2 – مرحلة الانبهار بالغرب ، حيث ركز اهتمامه على نقل الأفكار الغربية إلى مصر.
        • 1.8.0.3 – مرحلة العودة حيث عاد طه حسين إلى أفكاره الأولية وأصبح مهتمًا بالكتابة عن الإسلام وكان حريصًا دائمًا على توضيح العلاقة بين الدولة والدين.
        • 1.8.0.4 – تركزت مرحلة انتصار الإسلام على العروبة الإسلامية. ومن أبرز مؤلفاته كتاب مرآة الإسلام الذي صدر عام 1959.
    • 1.9 وفاته
    • 1.10 المراجع

سيرة طه حسين

نشأته وحياته الشخصية

شهدت محافظة المنيا وتحديداً قرية كيلو التي تقع بالقرب من مغاغة ولادة طه حسين في 15 نوفمبر 1889.

عندما بلغ سن الرابعة أصيب بالتهاب الملتحمة الذي أثر على عينيه ، وفقد بصره لأن أسرته لم تكن على علم بضرورة إحضار طبيب لعلاج حالته ، واستدعوا الحلاق الصحي الذي وصف له معاملة خاطئة له الذي أغمض عينيه.

شاهد أيضآ  حياة اللاعب كريستيانو رونالدو .. تعرف على مسيرته الكروية فى الأندية وأبرز إنجازاته

عمل والده موظفا مبتدئا في شركة السكر ، وكان حريصًا على تعليمه القرآن الكريم ، فأرفقه بكتاب قرية الشيخ محمد جاد الرب. الذكر ، والاستماع إلى قصائد عنترة بن شداد وأبو زيد الهلالي.

سيرة طه حسين

دراسته

– التحق طه حسين بالأزهر رغبة في دراسة العلوم الدينية عام 1902 ، واكتسب أثناء دراسته قدرًا جيدًا من الثقافة حتى نجح في الحصول على شهادة تؤهله للالتحاق بالتخصص في الجامعة.

– ولسوء الحظ لم تجتذبه الدراسات الجامعية ، وبحسبه كانت مدة دراسته فيها أربع سنوات وكأنها أربعون سنة ، حيث كانت الدراسة رتيبة بالإضافة إلى عقم المناهج وطرق التدريس.

– كان طه حسين من أوائل أعضاء الجامعة المصرية فور افتتاحها عام 1908 ، حيث تمكن من دراسة الحضارة الإسلامية والتاريخ ، بالإضافة إلى عدد من اللغات الشرقية مثل الحبشة والسريانية

– حرص بشدة على حضور الندوات الدينية والإسلامية حتى حصل على الدكتوراه عام 1914 وكان موضوع رسالته (ذكرى أبي العلاء) مما أثار جدلاً واسعاً في الساحة الدينية وعضوًا مصريًا. اتهمه البرلمان بالهرطقة والانحراف الديني.

إنجازاته

أرسلت الجامعة المصرية طه حسين على رأس بعثة إلى مونبلييه بفرنسا درس خلالها مختلف الآداب والتاريخ الحديث.

خلال دراسته في جامعة باريس ، تمكن من الخوض في علم الاجتماع والتاريخ اليوناني والروماني ، مما ساعده على إعداد أطروحته الثانية بعنوان (الفلسفة الاجتماعية لابن خلدون).

شاهد أيضآ  سيرة الممثل ريتشارد دريفوس  Richard Dreyfuss

حصل على مرتبة الشرف من دبلوم القانون الروماني عام 1918

قصة زواجه

تزوجت طه حسين من فتاة فرنسية سويسرية اسمها سوزان بريسو ، ولعبت دور لارس في حياته ، حيث ساعدته في التعرف على مختلف الكتب الفرنسية واللاتينية وشجعته على القراءة بمفرده بإحضاره مجموعة من الكتب المكتوبة. في برايل. حب قوي وقال معبراً عن ذلك (منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم) ويستحق أن أنجبت له سوزان ولدين هما أمينة ومنيس.

سيرة طه حسين – قصة زواجه

وظائف طه حسين

شغل طه حسين العديد من الوظائف خلال حياته على النحو التالي:

عمل مدرسًا للتاريخ القديم بالجامعة المصرية وكان ذلك عام 1921

أصبح عميدًا لكلية الآداب عام 1930 ، لكنه ترك العمادة وفضل الالتحاق بوزارة التربية والتعليم المصرية ، لكنه عاد إلى الجامعة مرة أخرى لتولي العمادة لمدة عامين حتى استقر أخيرًا على البقاء في الوزارة. التعليم والعمل كمراقب.

انتخب عضواً في مجمع اللغة العربية عام 1940

تولى رئاسة جامعة الإسكندرية عام 1942

كان له إسهامات بارزة في مجال الأدب العربي ، حيث أطلق تخصصًا في اللغة العربية في جامعة أثينا

أسس المعهد المصري المتخصص بالدراسات الإسلامية بمدريد وكان له إسهامات في إنشاء جامعة عين شمس

شاهد أيضآ  استعلام عن المقطوعة برقم الطلب

الجوائز التي حصل عليها

كان من أوائل الحاصلين على جائزة الدولة للآداب عام 1952

كان مرشحًا لجائزة نوبل وحصل على جائزة حقوق الإنسان من الأمم المتحدة.

حصل على وسام النيل عام 1965.

الجوائز التي حصل عليها

أبرز أعماله

لديه ما يقرب من 1500 مقال ، 6 روايات ، 5 كتب قصصية ، بالإضافة إلى 84 دراسة أدبية. ومن أبرز أعماله:

كتاب “الأيام” الذي تضمن سيرة طه حسين ونشر في ثلاثة أجزاء ، هو أشهر مؤلفاته.

كتاب (في الشعر الجاهلي) الذي أثار جدلاً واسعاً وانتقده الباحثون والمفكرون لاحتوائه على آراء طه حسين حول صحة الشعر الجاهلي.

أعماله المترجمة مثل كتاب الواجب وروح التعليم

– ومن كتبه: دعاء الكروان ، شجرة البؤس ، في مرآة الصحفي ، حديث الأربعاء.

أبرز مؤلفاته – الأيام

مراحل تطوره الفكري

مرحلة البدايات الفكرية التي بدأت بدراسته في الجامعة المصرية وانتهت برحلاته إلى فرنسا
مرحلة افتتانه بالغرب ، حيث ركز اهتمامه خلالها على نقل الأفكار الغربية إلى مصر.
مرحلة العودة حيث عاد طه حسين إلى أفكاره الأولية وأصبح مهتمًا بالكتابة عن الإسلام وكان دائمًا حريصًا على توضيح العلاقة بين الدولة والدين.
ركزت مرحلة انتصار الإسلام أفكاره على العروبة الإسلامية ، ومن أبرز مؤلفاته كتاب مرآة الإسلام الذي صدر عام 1959.

وفاته

توفي طه حسين في 28 أكتوبر 1973 ، بعد أن ترك إرثًا ثقافيًا خلّد اسمه عميدًا للأدب العربي.

المراجع

مصدر

مصدر

السابق
من هي زوجة الشاب عقيل
التالي
من هو ماجد بحر ويكيبيديا السيرة الذاتية

اترك تعليقاً