موسوعة

الصداع النصفي وعلاجه

    لا يعتبر الصداع النصفي من الأمراض الخطيرة حيث يشعر الإنسان بألم في أحد نصفي الدماغ ، ولكنه يعتبر مرضًا مزمنًا يحدث في النصف الأيمن أو الأيسر من الرأس ، ولكل منهما أسبابه وأعراضه الخاصة. التي تؤثر على الشخص المصاب به ، حيث يشعر الشخص غالبًا بصداع شديد متكررًا يتبعه تغيرات أخرى جسدية ونفسية وتغيرات مزاجية ، ويبلغ عدد الأشخاص المتأثرين بها حوالي 12٪ من سكان العالم ، مما يجعلها أحد أكثر الأمراض شيوعًا.

    هجوم الصداع

    يمر الإنسان بمراحل مختلفة وهي كالتالي:

    المرحلة الأولى من النوبة:

    يعاني ثلث المصابين بالصداع النصفي من الصداع النصفي. عادة ما تكون هذه أعراض غير صداع تبدأ قبل حدوث الصداع النصفي وقد تستمر بضعة أيام قبل بداية نوبة الصداع النصفي. يشملوا:

    • الشعور بالاكتئاب وسرعة الانفعال والشعور بالحزن
    • الشعور بالتعب الشديد
    • عدم القدرة على التركيز والتشتت بسهولة
    • الشعور بالجوع غير المبرر على الرغم من تناول الطعام
    • ألم أو تصلب في منطقة الرقبة

    المرحلة الثانية من النوبة العصبية:

    هي مرحلة الشعور بالصداع النصفي نتيجة قلة تدفق الدم إلى المخ بشكل صحيح مما يجعل الشخص يشعر بألم شديد في نصف رأسه وفي بعض الحالات قد يصيب الصداع النصف الأيمن ثم ينتقل إلى النصف الآخر والعكس صحيح. أداء الشخص في المدرسة أو العمل

    شاهد أيضآ  مرض السل اهم اسباب انتقاله واعراضه وعلاجه

    أعراض الصداع النصفي في المرحلة الثانية

    لا يقتصر الشعور بالألم في جانب واحد من الرأس فحسب ، بل يصاحب الصداع النصفي العديد من الأعراض التي قد تصاحبها أو تبدأ قبل النوبة العصبية وتستمر بعدها ، ومنها:

    عدم القدرة على الرؤية بشكل صحيح ، وهو أحد أكثر الأعراض شيوعًا لدى معظم المصابين بهذا المرض

    • الشعور بالتعب الشديد
    • عدم القدرة على الكلام بشكل صحيح
    • عدم القدرة على تحريك جانب واحد من الجسم
    • عدم القدرة على الحفاظ على التوازن والوقوف بشكل صحيح لفترة طويلة ، حيث يشعر الشخص بدوخة شديدة
    • ظهور الهالة
    • يحدث الغثيان
    • التقيؤ في بعض الحالات
    • الحساسية للمثيرات العصبية مثل الشمس والضوء بشكل عام والتزاحم والضوضاء والروائح القوية. يفضل أن يبقى الشخص المصاب بالصداع النصفي في مكان مظلم وهادئ للغاية طوال فترة النوبة العصبية وطوال فترة ظهور أعراضه.
    • يمكن أن يصاحب النوبة العصبية شعور بالإرهاق الشديد أو العطش
    • قد يكون النوبة العصبية مصحوبة بإرهاق شديد وإدرار البول وشحوب الوجه وزيادة إفراز الغدد اللعابية والشهية وقلة الشهية واحتقان الأنف ونزلات أو زيادة الحساسية للحرارة المرتفعة أو العكس. عادة ، يفقد الشخص المصاب بالصداع النصفي أثناء نوبة عصبية قدرته على التركيز ويشعر بالإثارة والتوتر. وعاطفة مرحة
    شاهد أيضآ  طريقة عمل شاورما الدجاج سهلة بالبيت

    المرحلة الثالثة من هجوم الصداع النصفي الصبياني

    وهي المرحلة الأخيرة وتسمى فترة الامتصاص ، حيث يظل الشخص متعبًا جسديًا وعصبيًا ونفسيًا ويشعر بنقص التركيز والحساسية في منطقة الرأس.

    من أكثر العوامل شيوعًا التي تؤدي إلى النوبة العصبية

    • النوم لساعات طويلة
    • لا تبذل أي جهد على مدار اليوم أو تبذل مجهودًا مضاعفًا
    • عدم تناول الطعام في أوقات محددة
    • الشعور بالتعب الشديد
    • قد يؤدي الصيام إلى حدوث صداع نصفي
    • يوجد الكافيين ، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة ، في الشاي والقهوة والمشروبات الغازية
    • فترة الحيض عند النساء
    • تغير ضغط الدم
    • شرب كميات كبيرة من الكحول
    • يؤثر التدخين لفترة طويلة على عمل الدماغ
    • السفر بسبب تغير الطقس وتغير الموقع فيما يتعلق بالبحر

    تحدث النوبة العصبية عادة بعد معاناة الشخص من الصداع النصفي لفترة و تتكرر بشكل شهري في معظم الحالات ولكن في بعض الحالات الأخرى تتكرر أسبوعيًا أو يوميًا في الحالات الشديدة وقد لا تتوقف النوبة في حالات أخرى مما يؤدي إلى حدوث نوبة عصبية. يدعو إلى الإحالة إلى الطبيب لوصف العلاجات المناسبة للتخلص من هذا الألم الشديد ووضع حل للمشكلة التي تعيق الشخص عن أداء وظائفه.

    شاهد أيضآ  أهم اسباب السرحان المفاجئ وقله التركيز والعلاج

    كيفية علاج الصداع النصفي

    هناك العديد من الطرق التي تهدف إلى علاج أو تقليل الصداع النصفي. عادة ، يصف الطبيب المختص الأدوية التي تمنع حدوث النوبة العصبية. يعمل هذا العلاج من خلال:

    • تقليل احتمالية حدوث نوبة عصبية وتقصير مدة النوبة
    • يزيد من استجابة الدماغ للعلاج أثناء النوبة
    • يحسن قدرة الشخص على عيش حياة طبيعية
    • يقلل الصداع النصفي ويخفف النوبات العصبية
    • قد يصف لك طبيبك مضادات الاكتئاب لعلاج الصداع
    • قد يصف الطبيب دواءً مضادًا للاختلاج ويعالج الأعراض لتقليل شدة المرض نفسه.

    المراجع:

      تحذير: يرجى ملاحظة أن المعلومات المتعلقة بالأدوية والخلائط والوصفات الطبية ليست بديلاً عن زيارة الطبيب المختص. لا نوصي أبدًا بتناول أي دواء أو وصفة طبية دون استشارة الطبيب. القارئ مسؤول عن أخذه أو استخدامه لأي وصفة طبية أو علاج دون استشارة طبيب أو أخصائي.

      السابق
      يجيب البحث الوصفي عن الأسئلة العلمية من خلال الملاحظة
      التالي
      تجربتي في علاج الدوالي بالليزر

      اترك تعليقاً